Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/04/17

مؤسسة الشهداء تشارك المؤتمر الوطني للكورد الفيليين حفلهم بمناسبة يوم الشهيد

صورةشاركت رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الامير الشمري، الحفل الذي أقامه المؤتمر الوطني للكورد الفيليين وبالتعاون مع مؤسسة الشهداء، وتحت شعار (بكم نحيا)، وبحضور الشيخ محمد سعيد النعماني والنائب الثاني لرئيس مجلس النواب بشير حداد، وممثلون عن الرئاسات الثلاث ومنظمات المجتمع المدني وشخصيات سياسية وأكاديمية .
وفي كلمة لها رئيسة المؤسسة قالت "اليوم نحيي ذكرى عشرات الآلاف من الشهداء وبالخصوص الاكراد الفيليين، بعد المعاناة التي عاشوها ايام الحكم الصدامي المباد، واليوم نقف جادين لإظهار تضحياتهم، ونسعى لاسترجاع حقوقهم، وعلى العالم والمؤسسات الخاصة بحقوق الانسان توثيق هذه التضحيات التي كانت تهدف الى العيش بسلام في وطن يحتضن جميع المكونات وفئات الشعب العراقي". وأكدت على ان "نظام البعث المباد قد استدام حكمه من جرائمه وحماقاته ضد ابناء الشعب وحملات الاعدام الجماعية وممارسة ابشع انواع الاضطهاد، ولكن لا ينكر اشهرها جريمة الانفال وحلبجة وتجفيف الاهوار وابادة الانتفاضة الشعبانية والكثير من الجرائم".
ونوهت على " ان ما وقع على الفيليين من سلب حقوقهم وما عاشوه , لابد من ابرازه للعالم كي لا يبقى صوت يمجد لهذا النظام الظالم والفاسد الذي اباد الشعب في تلك الحقبة السوداء".
وبينت ان "مؤسسة الشهداء كانت ومازالت بتماس مباشر مع التضحيات التي قدمت من الشهداء وذويهم، والمؤسسة تسعى بكل جدية لتقديم الخدمات لذوي الشهداء، واليوم نشعر بالفخر عندما نزرع خنجر الحق بجسد البعث وكل ما يحاك من النفوس الضعيفة ضد هذه الشريحة المضحية، واليوم المؤسسة تحمل تاجاً عنوانه الشهداء بجميع فئاته وشرائحه".
وتضمن الحفل القاء كلمات بالمناسبة وعرض افلام توثق الجرائم ضد الكورد الفيليين.
كما حضر الاحتفال مدير عام دائرة ضحايا الإرهاب طارق المندلاوي .